بالعودة لشهر سبتمبر حينما اعتذر تيم كوك عن مشكلة الخرائط في اصدار نظام iOS 6 ، وقبل أن يلحظ المستخدمين اصلاحات في خرائط أبل قام موقع  451Research باجراء بحث على عينة مكونة من 4270 شخص من سكان أمريكا الشمالية في محاولة لفهم اتجاهات سوق الهواتف الذكية . ومما وُجد في هذه الدراسة أنه خلال ذروة المشاكل المتعلقة بخرائط أبل فإن الطلب على الآيفون 5 زاد بالضعف عما كان عليه الآيفون السابق 4S في السنة الماضية .

وعُرض على الأشخاص الذين خضعوا لهذه الدراسة الاجابات التالية ” محتمل جداً ” و “محتمل الى حدٍ ما” و “غير محتمل” و “لا أدري”فأجاب 19% بـ ” من المحتمل جداً ” قيامهم بشراء الآيفون 5 بينما 13 % أجابوا بـ ” من المحتمل الى حدٍ ما” وهذا يظهر زيادة كبيرة في الطلب مقارنة بالطلب على الآيفون 4S في السنة الماضية حيث كانت نسبة من أجابوا بـ ” من المحتمل جداً ” 10 % وأيظاً أظهرت نفس الدراسة إن 9 من كل 10 مستخدمين لا يجدون أي مشكلة في استخدامهم لتطبيق الخرائط، بينما 1 من 30 مستخدم يعتبرون تلك مشكلة كبيرة .

وتظهر الدراسة أن مشكلة الخرائط التي ظهرت في نظام iOS 6 حصلت على اهتمام أقل من جانب المستخدمين مقارنة بمشكلة هوائي الارسال التي ظهرت في الآيفون 4 سنة 2010 .

وبالنسبة لشاحن الآيفون 5 ذو القابس الصغير فقد سُئل الأشخاص الذين من “المرجح جداً” قيامهم بشراء الآيفون 5 عن التغيير الذي أحدثه أبل في منفذ الشاحن فأجاب 31 % بـاجابة ” ليست مشكلة كبيرة ” بينما أجاب 26 % بـ “ليست مشكلة على الاطلاق” وأجاب فقط 6 % بـ ” مشكلة كبيرة جداً ” بينما أجاب 5 % فقط ممن لا يحتمل شرائهم للآيفون بأن السبب في عدم اقبالهم على شراء الآيفون هو تغيير منفذ الشحن .

ورغم التركيز الشديد من قبل وسائل الاعلام والصحافة على مشكلتي الخرائط وعدم توافق شاحن الآيفون 5 مع الأجهزة القديمة إلا أن كل ذلك لم يثني الكثير من المستخدمين عن شراء الآيفون 5، وهذا ما يفسر أقوى انطلاقة للآيفون 5 على مر تاريخ الآيفون حينما باعت أبل 5 مليون جهاز خلال الثلاثة الأيام الأولى من صدور الجهاز.

تابعنا على الفيسبوك والتويتر وجوجل بلس للحصول على آخر الأخبار والتحديثات .